Make your own free website on Tripod.com

علويـّو تركيا يطالبون بحقوقهم
حسني محلي: المستقبل 12/10/2004


دعا ممثلو اتحاد المنظمات العلوية في اوروبا وقيادات الجمعيات العلوية والبكتاشية في تركيا الحكومة الى الاعتراف بحقوقهم المذهبية. وجاء ذلك بعد يومين من المناقشات في انقرة في حضور عدد كبير من ممثلي العلويين.
وقال علي دوغان رئيس الجمعيات العلوية التركية انه آن الأوان للحكومة والدولة التركية للاعتراف بوجود العلويين وحقوقهم المذهبية ومن خلال الدستور التركي. ولفت دوغان الى تقرير المفوضية الاوروبية الاخير الخاص بتركيا والذي دعا الحكومة الى الاعتراف بحقوق الاقليات. وقال انهم سيعدون بدورهم تقريرا شاملا عن وضع العلويين في تركيا ويقدمونه للمفوضية الاوروبية قبل القمة الاوروبية التي ستقرر في 17 كانون الاول المقبل مصير ومستقبل العلاقة بين الاتحاد الاوروبي وانقرة.
ودعا دوغان الحكومة حتى ذلك التاريخ الى الاعتراف دستوريا بحقوق العلويين، قائلا انهم ليسوا بأقلية، مشيرا الى سيطرة السنّة على امور الدين في تركيا، مناشدا الحكومة المساهمة في بناء بيوت العبادة للعلويين كما تساهم في بناء المساجد التي وصل عددها الى 80 الف مسجد في عموم البلاد، فيما لا يتجاوز عدد دور العبادة للعلويين العشرات.
ومن المتوقع ان يتحول موضوع العلويين الى قضية ساخنة في العلاقات بين انقرة والاتحاد الاوروبي الذي يطالب الحكومة باستمرار بالاعتراف بكافة الحقوق القومية والدينية والثقافية لجميع الاقليات. ويقول العلويون ان عددهم نحو 20 مليون من أصل 70 مليونا هم سكان تركيا. وكانت تركيا شهدت الكثير من الاحداث الدموية التي استهدفت العلويين خلال السنوات الاخيرة وأدت الى مقتل المئات من العلويين.
ومن المعروف ان العلويين في تركيا ينقسمون الى مجموعتين، تعيش الاولى في المناطق القريبة من سوريا وبشكل خاص في منطقة اسكندرون وهي امتداد للعلويين في سوريا والدول العربية الاخرى. اما العلويون الآخرون فيعرفون باسم "علويو الاناضول".
وتقدر المصادر المختلفة عدد علويي الاناضول بنحو عشرة ملايين البعض منهم من الاكراد، فيما يقدر عدد العلويين الآخرين في المناطق القريبة من سوريا بنحو مليون.