Make your own free website on Tripod.com

 العلويون في تركيا

حنان أتلاي

دراسة منشورة في موسوعة النهرين

 

قبل البدأ في الحديث عن العلويين في تركيا ، هناك امران اود توضيحهما للقارئ :

1-  ليست نيتي الترويج للطريقة العلوية ، انا فقط احترم ان يكون للناس دين وتقاليد يحاولون المحافظة عليها واحترم حرصهم علىان تنتقل من جيل الى آخر . مهما كانت هذه الديانة فالعالم غني بهذا التنوع . وهذا هو احد اهم الاسباب التي تجعلني ادافع عن علمانية الدولة التي تضمن لمنتسبي جميع الطوائف والاديان ان يمارسوا شعائرهم بحرية وتمنع الاكراه والتعسف.. ما اكتبه هنا عبارة عن مشاهداتي وانطباعاتي الشخصية وددت مشاركتها مع القراء العراقيين ، ومع هذا لا اخفي باني اجد طريقة المجتمع العلوي جيدة للغاية من الناحية الاخلاقية والاجتماعية والاهم من كل شئ تمسكهم القوي بمبدأ مساواة المرأة واحترام مكانتها . وعدم التفريط بهذا المبدأ على الرغم من كل الاذى الذي لحق بهم من قبل القوى الحاكمة في زمن الدولة العثمانية .

2-  وجدت احيانا صعوبة في العثور على المصطلحات العربية التي تقابل التسميات التركية بالرغم من ان اغلبها تعود لاصل عربي ولكن بعضها ربما فارسي ، حاولت البحث عنها في المواقع العربية ولكني رأيت اغلب المواضيع التي تطرقت للعلويين كانت عبارة عن تهجم وافتراءات ، حتى التسميات والاحداث كثيرا ما نقلت الى العربية بشكل غير امين ، فقررت ان اتركها على ما هي عليه .

هناك احصاءات مختلفة لنفوس العلويين لانهم اضطروا لاخفاء هويتهم منذ عصور طويلة بسبب الضغط الذي كانوا يتعرضون له . ولكن يعتقد بانه يعيش ما يزيد عن ال15 مليون علوي في تركيا وقد يشكل ثلث السكان . وهي نسبة كبيرة من اصوات الناخبين مما يجعلهم احيانا يلعبون دورا مركزيا في الحياة السياسية ونرى تحسنا ملحوظا في اوضاعهم وهم يمارسون طقوسهم بحرية الان وبيوت الجيم تتمتع بحماية القانون ، واصبح الحديث عن الديانة العلوية امرا اعتياديا وكثيرا ما تتناوله اجهزة الاعلام كموضوع للنقاش ، واليوم (2004-02-11) اعلن وزير التربية حسين تشليك بان المذهب العلوي سيكون ضمن مفردات درس "الدين والاخلاق" في المناهج التعليمية .

. المعتقدات العلوية وصلت يومنا هذا عن طريق مصدرين ، شفاهي و مدون .الشكل الشفاهي بشكل تقاليد وممارسات ومعلومات حافظ عليها الشيوخ ( تستعمل كلمة الجد بدل الشيخ ) و انتقلت من جيل الى جيل .

من الناحية الاجتماعية العلويين كانوا محرومين من امكانية تعليم اسس عبادتهم ومفاهيمهم في المؤسسات التعليمية الرسمية والمدارس و لمواجهة هذا العجز اخذت الاديرة البكتاشية على عاتقها تنظيم امور الجماعات العلوية وطقوسهم .

المؤسسة البكتاشية والدراويش المتواجدين في هذه الاديرة وصلوا الى درجة متقدمة من التنظيم نراه بسهولة في ارشيفاتهم . اما الاجداد فقد عملوا على نقل التقاليد من جيل لاخر بشكله الشفوي والممارسات . مارست الطبقات الحاكمة ضفوطا مستمرة على الجماعات العلوية. الاسباب كانت سياسية بالطبع من اجل الحد من التاثيرالايراني الذي قد يؤدي الى شكل من الولاء بين صفوف هذه الجماعة للدولة الصفوية التي كانت في تنافس ونزاع مستمر مع الدولة العثمانية .، ولكن تلك الضفوط تركت اثارها الواضحة على جميع مجالات حياة ومعيشة هذه الجماعات.

من معتقدات العلويون

من تجوالي في القرى العلوية رايت بان لهم وجهات نظرهم الخاصة فيما يتعلق بشكل العبادة ، يفسروه بكونهم يأخذون المحتوى اساسا اما شكل العبادة فهو في نظرهم ماهو الا وسيلة . الهدف الاساسي هو ان يصل الانسان الى مرحلة النضج

من الناحية الاخلاقية . حضور جلسات العبادة ( الجيم ) او الصيام امور غير كافية ، يقول احد الاجداد الذين التقيت بهم : الذي لايحكم يده ولسانه وحزامه ( مقولتهم الاساسية وهي ذات قافية في اللغة التركية ) * ، والذي لايحترم الانسان وهو اقدس المخلوقات ، ولا يهتم بالمحافظة على ما في هذه الارض من اشجار وحيوانات خلقها الله ، فهو لم يبلغ مرحلة النضج بعد وعبادته غير مجدية ومثل هؤلاء الاشخاص "الغير ناضجين" لا يقبلون في بيوت العبادة ( الجيم ) ويصبحون منبوذين من قبل اهل القرية .

ولكن اساس الايمان العلوي يستند الى حب " الحق" ( الله) ، محمد و علي , وهنا وبحذر شديد وجهت سؤالا للجد : " ولكن الاخرون يقولون بان العلويين لا يحبون النبي بل يفضلون الامام علي ". كنت خائفة ان يغضبه سؤالي هذا .ولكنه ضحك وقال ، لو لم نكن نحب النبي لما احببنا اهل بيته .

الولاء لاهل البيت والائمة الاثنى عشر

اهل البيت تلفظ كما هي باللغة العربية Ehl-i Beyt وهم : محمد ، علي ، فاطمة ، الحسن والحسين .

الائمة الاثنى عشر ينحدرون من نسب علي وفاطمة وهم : علي ، الحسن ، الحسين ، زين العابدين ، محمد باقر ، جعفر الصادق ، موسى الكاظم ، علي رضا ، علي النقيب، الحسن العسكري، المهدي .

حسب معتقدات العلويين ، المسلمون بعد النبي ينقسمون الى 73 فرقة . من يتبع طريق اهل البيت والائمة الاثنى عشر هم ( الفرقة الناجية ) ـ Firkayi Najiye ـ والاخرون مصيرهم جهنم اي من لا يتبع طريق اهل البيت والائمة الاثنى عشر.

شعارهم " تولى و تبرى " Tevella ve teberra ـ بمعنى " اتبع اهل البيت والائمة ومن يسير في طريقهم واترك من لا يحبهم " .

ليس الائمة الاثنى عشر فحسب يل هناك :

الاربعة عشرالابرار : محمد اكبر ، عبد الله ابن الامام الحسن ، عبد الله ابن الامام الحسين ، قاسم،زي العابديم ،قاسم بن زين العابدين، علي عفتار،عبد الله ابن الامام جعفر الصادق، يحيى الهادي ، صالح ، طيب ، جعفر ابن محمد تقي، جعفر ابن الحسن العسكري ، قاسم ابن محمد

القمر بست ، Kemerbest السبعةعشر : الامام الحسن ، الامام الحسين ، هادي اكبر، عبد الواحد ، طاهر ، طيب ، تراب (؟) ، محمد حنفي ، عبد الرؤوف ، علي اكبر ، عبد الوهاب ، عبد الجليل ، عبد الرحيم ، عبد المؤمن ، عبد الله عباس، عبد الكريم ، عبد الصمد ( على الاقل اعرف الان مصدراسماء الناس ) .

اربعة ابواب واربعين مقام :

يعتقدون ان الانسان عليه ان يرتقي اربعين درجة ( مقام ) فبل ان يلتقي بالرب بالشكل الذي ثبته الولي بكتاشي ، وهناك تفسير آخر : الشريعة بالولادة ، الطريقة بالاقرار ، معرفة النفس ، الحقيقة هي ان تبحث عن الحق وتجده في داخلك . الابواب الاربعة هي : الشريعة ، الطريقة ،المعرفة ، الحقيقة

وكل باب عشرة درجات ( مقام ) .

باب الشريعة : درجاتها

1) حب الائمة 2) السعي وراء العلم 3) العبادة 4) الابتعاد عن المحرمات 5) ان يكون نافعا لعائلته

6) ان لا يلحق الاذى بالبيئة . 7) اتباع اوامر النبي 8) ان يكون مشفق وذي رحمة. 9) ان يكون نظيفا

10) الابتعاد عن الاعمال الضارة والغي مجدية .

باب الطريقة:

1) التوبة 2) اتباع نصائح المريد "الاجداد" 3) الهندام النظيف 4) الحرب و خوض الصرا من اجل الخير

5) انيحب تقديم الخدمات 6)الخوف من ضياع الحقوق 6) تجنب اليأس 8) اخذ العبرة. 9) توزيع الخيرات.

10) ان يرى ذاته فقيرة .

باب المعرفة :

1)التحلي بالادب. 2) الابتعاد عن الحقدوالانانية وسوء النية . 3) عدم الافراط.4) الصبر والقناعة .

5) الحياء . 6) الكرم. 7) العلم. 8) التسامح واحترام الاخرين على اختلافهم. 9)معرفة الذات . 10) المعرفة.

باب الحقيقة :

1) التواضع . 2) التغاضي عن عيوب الاخرين. 3) عدمالتردد في تقديمالمعونة عند المقدرة.

4) حب كل مخلوقات الله. 5) ان يرى الناس متساوين . 6) التوجه نحو الاتحاد والتوجيه له .

7) عدم اخفاء الحقيقة . 8) التفرس.9) التوجه لمعرفة السر الالهي . 10) الوصول الى الوجود الالهي.

 

شعارهم : ( كن حاكما ليدك و لسانك وحزامك )

مقولة مهمة تعكس الاساس الاخلاقي عند العلوي ملزم بمراعاتها طيلة حياته. و تسمعها من اي علوي تلتقي به *.

تعني ان يكون ملزما بما تفعله يده ، لا يأخذ ما ليس له . ان يكون ملتزما بما يتفوه به لسانه لا يقول مالم يراه بعينه ولا يقول كل مايراه ويحافظ على اسرار الاخرين. ان يكون ملتزما بحزامه اي يتجنب العلاقات المحرمة والممنوعة .

هذه المقولة هي موجزالنظام الاخلاقي عند العلويين وكما يصفها الشيوخ " ارق من الشعرة واحد من السيف " . من لا يلتزم بهذا القانون يعتبر ( ساقط) وينبذ من قبل المجتمع العلوي . او يتلقىعقاب يتناسب مع الخطأ الذي ارتكبه .

في المجتمع العلوي الرجل والمرأة متساوون في جميع المجالات

الرجال والنساء معا في العمل وفي العبادة ، تعدد الزوجات ممنوع عند العلويين . الزوج او الزوجة لهما حق متساوي في ابلاغ شكايتهما للشيخ ( الجد) ومن يثبت عليه ذنب كبير يعلن (ساقط) .

مساواة الرجل والمرأة عند العلويين اثارت حفيظة المتزمتين من السنة الذين لم يترددوا من اطلاق مختلف الاشاعات والافتراءات بهذا الصدد واطلقوا عليهم الكثير من الاسماء والكنايات مثل ( الرؤوس الحمر) والملحدين وحتى كلمة البكتاشي يعقتد بانها احدى التسميات التهكمية التي اطلقها السنة على العلويين. ومارسوا اشكال مختلفة من الحرب النفسية لاجبارهم اما لانكار هويتهم ( اليوم في تركيا والبلقان جماعات لها تسميات مختلفة مثل تختاجي ، جبن ، أموجالي ، بدرالديني ، سراجي ، هي في الحقيقة جماعات علوية اضطرت لتغيير هويتها بسبب الضغوط) او لممارسة طقوسهم بسرية وهذا اعطى المسلمين الارثودوكس ( السنة ) فرص اكثر لتلفيق الروايات حول العلويين .

مراسيم وطقوس

يطلق العلويين على طفوس عبادتهم كلمة ( جيم ) وهي تقام بشكل منتظم ، بالاضافة الى الجيم ومثل جميع المجتمعات ، هناك مناسبات مهمة لديهم : نوروز ، صيام محرم ، صيام الخضر ، خضرالياس ، عيد الاضحى ، لقمة موسى الرحال. العلويون لا يصومون شهر رمضان ، ولكني لاحظت في العوائل العلوية التي تسكن المدن يشاركون الناس الاخرين في صيام رمضان والذهاب الى الجامع احيانا .

يعتبر العلويون نوروز بداية الربيع ويوم للاحتفاء بمولد الامام علي ويطلقون على ليلة 21آذار " نوروز السلطان " ويقام فيها "جيم" .

و في اشهر الشتاء يقومون بترتيب " لقمة موسى الرحال" ، يطوفون البيوت لجمع الطعام ، تذبح القرابين ، يقام الجيم، تطبخ الاطعمة وتوزع في اليوم التالي . ويعتقد بان الفائدة التي تحققها لقمة موسى للجماعة تاتي بالبركة للمحصول.

يعبر العلويون عن حزنهم على مقتل الامام الحسين بالصيام في شهر محرم، .يصومون اثنىعشر يوما لذكرى الائمة الاثني عشر ، وبعضهم يصوم اربعة عشر اياما اخرى من اجل الاربعة عشر الايرار ، ولذكرى حرمان الحسين من الماء في كربلاء واستشهاده فانهم لا يشربون الماء ولايذبحون القرابين والرجال لا يحلقون ، وفي الاماسي يقرأون الكتب التي تروي احداث كربلاء .

في شهر شباط يصومون ثلاثة ( صيام الخضر) . وكل عام 6 مايس يحتفلون بخضرالياس ، لان الاعتقاد هو ان الخضر يعين الناس في الثلج وخضرالياس في البحر.ومن هنا تأتي مقولتهم : ( اسرع يا خضر لامدادي ) او ( جائت المساعدة بسرعة الخضر ) !

تقديم القرابين من العادات الشائعة لدى العلويين وتجري في اغلب المناسبات عدا محرم. يعيش العلويين في مناطق تركيا المختلفة ووسط اسيا واوربا الشرقية عباداتهم وطقوسهم متشابهة مع فروق بين مجموعة واخرى.

ومن التقاليد الاجتماعية لدى العلويين هي انهم لا يتزوجون من الاقارب ، ويعتبرون ابناء العمومة والاخوال اخوة ، وهناك تقليد آخر هو ان الشاب يختار من بين جيرانه او اصدقاءه والشابة من بين جاراتها او صديقاتها ( اخ او اخت الاخرة) وهي علاقة تستمر طيلة حياتهم. وعندما يتزوجون ويصبح عندهم اولاد فان هم ايضا يعتبرون ابناء وبنات خالة ، عم ..الخ . لهذا غالبا ما يتم اختيار الزوج او الزوجة من قرى اخرى مجاورة .

وكذلك لاحظت في القرى العلوية في المناطق الغربية من تركيا وخاصة في تراكيا المشهورة بزراعة العنب وصناعة النبيذ، بانهم يتناولون النبيذ. وكثيرا ما يصنعونه في بيوتهم ويقيمون مهرجانات لاختيار افضل انواع العنب وتذوق الخمر ، وهذا يعود الى طبيعة المنطقة التي يعيشون فيها فهي اوربية وتمتد السهول نفسها الى بلغاريا وتلك المناطق من بلغاريا و دول اوربا الشرقية يقطنها الكثير من الاتراك والكثير منهم علويون . ومادام الحديث جاء الى هذه النقطة اود ان اشير الى شئ أخر ، قبل الحرب العالمية الثانية ، عندما قررت بريطانيا بان آن الاوان لاقتسام أرث " الرجل المريض " ومن ضمن التحضيرات التي كان الانكليز يعدون لها قبل البدأ بالحرب ، وهي سياسة انكليزية معروفة وربما تشكل الحجر الاساسي في ستراتيجيتهم ومازالت كذلك ، ارسلوا الكثير من بعثات التحري لمناطق نفوذ الدولة العثمانية على شكل بعثات تبشيرية ، من اجل الاتصال بالافليات وممثلي الطوائف والعشائر لاقناعهم بالتعاون مع الانكليز ، وعندما رأوا القرى العلوية احتاروا في الامر ثم قرروا بان العلويين ماهم الا مجموعات "مفقودة" من المسيحيين اضطرت لتغيير هويتها تحت اكراه المسلمين. ولكن العلويين رفضوا فكرة التعاون مع الانكليز ، كانوا يسعون الى الحصول على المزيد من الحفوق والحرية في العبادة فحسب ، وكان الانكليز فد واجهوا مواقف مشابهة من طوائف اخرى مثل " اللاز" في منطقة البحر الاسود.

جيم

ال"جيم" هو بمثابة الجامع واساس العبادة لدى العلويين. غالبا ما يقام بعد الحصاد و في ليلة الجمعة اي مساء الخميس ( عندنا في العراق ايضا يطلق ليلة الجمعة على مساء الخميس ، اتذكر هذا جيدا من جدتي التي كانت تحب ان تقيم وليمة في "ليلة الجمعة" من اجل ارواح الموتى واحيانا من اجل الامام علي ) ، الشيوخ ياتون لزيارة القرية العلوية ، ويتم ابلاغ السكان بان الجيم سيقام . المشاركون في الجيم ياتون معهم باطعمة يطلق عليها اسم ( نياز او لقمة) ، يقام الجيم في البيوت الكبيرة والشيخ ( الجد) يتصدر المجلس، للجيم اثني عشر خدمة ولكل خدمة صاحبها المسؤول عن تاديتها :

1) الشيخ او الجد ( مرشد).

2) الدليل

3) الناطق

4) مساعد الدليل

5) الذاكر " يؤدي نوع من الغناء من الشعر التصوفي ويعزف آلة وترية خاصة تسمى الساز .

6) الفراش " صاحب المكنسة " ـ للمكنسة معنى رمزي : يكنس الارض يضع الغيار المتجمع بشكل رمزي تحت السجادة اشارة الى السعي لازالة الاخطاء وحل المشاكل ( الكنس ) ولكن حفظ اسرار الغير وعدم الثرثرة ( وضع الغبار تحت السجادة ) .

7) الساقي ( صاحب الابريق )

8) صاحب القربان والمائدة.

9) الدائر .

10) الداعي .

11) خدمة الميدان

12) الخقير

الجيم هو اهم مراسيم عبادة الجماعة العلوية ويتكون من هذه الخدمات الاثني عشر. ويمكن ان يتضمن طقوس السماح واقوال من بير سلطان وحطوي . توزع المؤكولات و تذكر احداث كربلاء . اثناء الجيم : تتم مصالحة المتنازعين ، ويتم اعلان المحق من غيرالمحق امام الحضور وان كان هناك مذنب يتقرر عقابه ، العقاب لا مفرمن تحمله والا ينبذ من المجتمع . هذه المراسيم تجرى في انحاء مختلفة من تركيا وفي اوقات مختلفة .* ياتي اليها مئات الالاف من الناس وتاخذ شكل المهرجانات.

العلوي والبكتاشي

العلوي كما تدل عليه التسمية متعلق بالامام علي ومن اتبعه وسارعلى نهجه . العلوية هو حب الامام علي واهل بيته ، اي اهل بيت النبي ، في دول العالم المختلفة هناك الكثير من الجماعات تنتمي للمذهب العلوي وتعرف نفسها باشكال مختلفة ولكن جميع هذه الجماعات تعود الى واقعة تاريخية معينة ، خلافة علي واحداث كربلاء .

العلوي والبكتاشي تسميات مترادفة للعلويين ، ترجع الى الولي بكتاش ، ولكن بصورة عامة الاديرة البكتاشية اتسمت بالتدوين والمخطوطات والفلسفة وهي مراكز العلويين في المدن اما العلوية فهي في القرى والبدو الرحالة، و يتم الاشراف على ممارساتهم طقوسهم من قبل الاجداد اوالشيوخ ، و تنتقل العادات والتقاليد من جيل لاخر بهذا الشكل اذ ليس لديهم الا القلة من الكتب وهي على الاكثر بشكل كتيبات صغيرة يحتفط بها الشيوخ في بيوت الجيم *.

انا شخصيا اعتبر العلوي هو حالة من التسامي من العبادة القديمة ا للطورانيين حيث كانوا يؤمنون برب السماء الى الاسلام عن طريق التعرف بالامام علي واهل الييت واعتمد في هذا الاستنتاج على تمسك العلوين بالمساواة التامة للمرأة كاساس لحياتهم الاجتماعية و مفهومهم في العبادة ــ المرأة عند الطورانيين كان لها مكانة مميزة ولم يكن عندهم تعدد الزوجات وكذلك المرأة كانت تتدرب على القتال لحماية البيوت والاطفال والشيوخ والحيوانات عندما يذهب الرجال الى الحرب ــ بالاضافة الى الكثير من العادات والمفاهيم الاخرى مثل الاهمية التي يعطوها للمحافظة على البيئة واحترامها حبث كان الطورانيون يقدسون التربة والبحر، واحتفالهم بعيد النوروز الذي هو من اعياد الطورانيين منذ زمن تيومان مؤسس دولة الهون ، 220 قبل الميلاد ويسموه عيد الربيع ويعتقد بانهم اتوا بهذا التقليد عندما استقروا شمال ايران . ولهذا نرى بان عيد النوروز يحتفل به في جميع الجمهوريات التركية وسط اسيا .

وضع المرأة الاجتماعي هو ايضا احد الاختلافات التي لفتت نظري بين العلوي البكتاشي و الايرانيين في تشيعهم.

انا في اعتقادي بان تشدد الايرانيين ايضا يعود الى جذور عبادتهم القديمة قبل الاسلام ***.، لان هذه الظاهرة تتواجد في اكثر الاديان ، سكان اميركا اللاتينية ، مراسيمهم الدينية تتفق مع طبيعة الانسان اللاتيني وكذلك السود في اميركا ، نرى في طقوس كنائسهم الكثير من الملامح الافريقية ، وانا ارى هذا امر جيد يساعد في تقوية العلاقة بين الجماعة والكنيسة ، الجيم ، الجامع ( اتمنى ان تنتبه المرجعيات الدينية لهذه المسالة قبل فوات الاوان بدل انشغالهم بالحسابات السياسية التي ستقضي على الدين والسياسة معا !) . ومن الاختلافات الاخرى هي ان العلويين بسعون للاقتداء بالامام علي عن طريق التمسك بفلسفته وسلوكه في الحياة ، ويذكرون احداث كريلاء عن طريق الاستماع الى سرد الاحداث في المناقب وصيامهم في شهر محرم بينما الايرانيون يسترسلون في المغالات في طقوس ذكرى كربلاء والضرب بالسلاسل الحديدية بحيث حولوها الى حالة من اليأس وحب الانتقام.

 

كيف ولد المذهب العلوي

من تسميته نفهم بانه متعلق بالامام علي ، العلوي هو حب علي واهل بيته واتخاذ طريقهم سلوكا .

جذور المذهب العلوي بشكل عام تستند الىالتطورات التي حدثت بعد وفاة النبي محمد.

ولكن في نفس الوقت تتداخل في تكوين المذهب العلوي عناصر اجتماعية وثقافية ودينية مختلفة.

تكونت بذور مسألة السنة والشيعة مع الخلاف على من سيكون خليفة بعد وفاة النبي محمد ، نواة الشيعة كانت المجموعات التي ارادت ان يكون خليفة النبي من يأتي من صلبه وهذا يعني الامام علي الذي هو ابن عمه وزوج ابنته فاطمة ويؤمنون بان محمد في حياته ذكر مرات عديدة بانه يريد ان يكون علي خليفة له وبان النبي عندما هاجر ترك بيته وعائلته واعماله امانة عند علي وان النبي عين علي قائدا لاغلب الحروب التي خاضها .

الاحداث كما يسردها الشيعة والعلويون

مازال الشيعة يحتفلون بعيد الغدير الذي هو اسم المكان الذي القى فيه النبي خطبة الوداع واعلن خلافة علي بعده. وبان المسلمين الذين حضروا خطبة الوداع ومنهم الخليف عمر هنؤا علي . ويؤمن العلويون بان النبي قبل وفاته طلب من من حوله ان ياتوا له بقلم وورق ليملي عليهم وصيته ولكن لم يلبى طلبه هذا وتوفي النبي قبل ا يكتب وصيته ــ اعتقد بانهم يحملون على زوجة النبي عائشة بهذا الخصوص بانها كانت تريد ان تكون الخلاف لوالدها اولا ــ ةبينما كان علي مشغولا باعمال الدفن فان مجموعة من الانصار والمهاجرين وبينهم عمر وابو بكر كانوا يناقشون مسالة الخلافة من جديد وانتهوا الى الاتفاق بان تكون الخلافة لابي بكر ، عمر وعثمان بالتوالي اي انهم لم يراعوا الوصية بان تكون لاهل بيت النبي مما سبب اختلاف بين المسلمين دام مئات السنين ، علي وفاطمة بالرغم من عدم تصويبهما لهذا التلاعب صبرا تجنبا خلق توتر بسبب الخلافة..

ما حدث لااهل البيت في امر الخلافة واهمها ما حدث في كربلاء ادت الىنضوج المذهب العلوي من الناحية الدينية والسياسية وبدأت تنتشر بين الاقوام الغير عربية :

الخلافات التي زرعت بذورها بعد وفاة النبي اخذت تظهر على السطح في زمن الخليفة الثالث عثمان ( 644 ـ 656 م) الذي كان يقرب افراد من عائلته اي الامويين ويمنحهم امتيازات دون غيرهم ، يعينهم ولاة ومظاهر اخرى من سوء استعمال السلطة. واصبح الناس في مصر وسوريا والحجاز يتذمرون من سوء معاملة هؤلاء الولاة الامويون لهم ومن حماية الخليفة عثمان لهم. وفي نهاية الامر خرجت مجموعات من مصر والبصرة والكوفة ، حاصروا بيت الخليفة عثمان وقتلوه . ( 656 م) ، بعد عثمان اصر الصحابة على علي فقبل الخلافة . ولكن الاضطرابات كانت علىاوجها بعد حكم ثلاثة خلفاء على التوالي ، وكان هذا السبب في قبول الامام علي تولي الخلافة .

طلحة والزبير وعائشة زوجة النبي حملواعلي مسؤولية قتل عثمان وبدأوا "حرب الجمل " ضد علي ولكنهم هزموا ، وبعدها حاول الامام علي حل الخلافات مع والي الشام معاوية الذي رفض مبايعته ولكنه رفض وبدأت حرب صفين ( 657م) وكان علي على وشك ان يهزم جيش معاوية ولكن عمر بن العاص اشار على معاوية ان يلجأ الى الحيلة الشهيرة برفع صفحات من القرآن على رؤوس رماحهم مما جعل علي يوقف القتال . عندها خرجت مجموعة من جيش علي كانت حانقة بسبب بسبب ايقاف الحرب التي كانت على وشك الانتهاء بانتصارعلي وسموا بالخوارج ، وبعد وفاة علي ( اغتاله احد الخوارج وهو يصلي ) ، اعلن معاوية تاسيس الدولة الاموية ولكن ماعدا مصر والشام كل الولايات الاخرى بايعت الامام الحسن اكبر ابناء علي الذي اعتبره معاوية خطرا عليه فلجأ الى تسميمه . وبدأ بالحاق ما استطاعه من اذى بأهل البيت وامر ائمة الجوامع ان يلعنوا علي في خطبهم وعين ابنه يزيد خليفة من بعده .

بعد تسميم الحسن اعتبر الحسين اكبر خطر على حكمه . فارسل خطاب الى قريبه وليد والي المدينة يامره باخضاع الحسين او يقتله ان رفض. بطبيعة الحال لم يقبل الحسين باطاعة حاكم ظالم مثل يزيد ، وفي 4 مايس 680م جمع الحسين كل افراد عائلته وتوجه الى مكة وسمع اهالي الكوفة بما حدث فارسلوا الرسل الىالحسين يدعوه الى الكوفة لمبايعته. فارسل الحسين ابن عمه مسلم الى الكوفة للتحضير لقدومه . ولكن رجال يزيد قطعوا الطريق على مسلم واعدموه . وقد علم الحسين بمقتل مسلم وهو في طريقه الى الكوفة . وعندما وصل الحسين مع اهله الى كربلاء فوجؤوا بجيش يزيد من الاف الجنود يحاصرهم ورفض عبيدالله طلب الحسين بالتفاوض او التوجه لعبور احدى حدود مناطق نفوذ يزيد وتركوهم لايام بدون ماء .

اوامر يزيد كانت التخلص من الحسين واهل البيت جمبعهم لانه يعلم بانه لن ينعم بالراحة ماداموا على قيد الحياة . جيش كبير يطلق على نفسه صفة جيش المسلمين قرر ان يقتل اخر فرد من اهل بيت النبي الذي اسس دينهم . في النهاية 10 اكتوبر680م ( 10 محرم 61 هجري ) اقترب الحسين من جيش يزيد ووجه اليهم خطبة ولكنها لم تؤثر فيهم ، كانت مواجهة خالية من التوازن ، 23 سواري و40 من المشاة مع الحسين في مواجهة الالاف من الجنود المدججين . وبامر الشمر احيط بالحسين من جميع الجهات وقتل . ثم نهبت الخيم وكان زين العبدين مريضا هموا بقتله ثم تركوه ، وكان اصغر ضحية في هذه الحرب السيئة الصيت ابن الحسين، الحسن العسكري فقد كان لايتجاوز الستة اشهر . كان عدد القتلى من جانب الحسين 72 ( يفوق عدد المحاربين ال 63 لانه ضم اطفال ونساء ) .

احداث كربلاء القت بظلالها علىالمجتمعات الاسلامية لمئات السنوات التي تلت و كان لها حينها تأثير عميق على المسلمين في مختلف ولايات الدولة الاموية وهزتها من جذورها وعندما وصلت الانباء الى ايران والحجاز اصبح الناس يضمرون كراهية عميقة للامويين مازالت مترسخة الى يومنا هذا وبدأت حركات التمرد والعصيان تعصف بالدولة الاموية وكانت مهاجمة الامويين لمكة والمدينة آخر قطرة افاضت الكاس . الخلاصة : شتم الامام علي في الجوامع الاموية ، قتل الحسن ومن بعده الحسين واهله بدون رحمة خلق اسس لمعارضة فكرية وسياسية للامويين ومن الممكن القول بانها بداية المذهب العلوي .

كيف انتشر المذهب العلوي

كتبت المناقب التي تصف اخلاق وبطولات الامام علي و مناقب تسرد احداث كربلاء. هذه المناقب كانت محببة جدا في الاناضول وايران وخراسان وحتى يومنا هذا يمكن ملاحظة تاثيرها . مع انتشار الدين الاسلامي كانت اعداد متزايدة تدخل الدين الاسلامي وفي زمن العباسيين كان الايرانيون والاتراك ينضمون الى الجيوش الاسلامية بشكل كبير ، على سبيل المثال البوركاج الاتراك من اماكنهم البعيدة جدا عن " ما وراء النهر " ( كما كان يسمى ) غيروا ديانتهم الاولى ( الايمان برب السماء ) الى الديانة العلوية في بداية القرن الرابع الهجري . الولاء للامام علي وحب اهل البيت ومناقب كربلاء استمرت بالانتشار مع انتشار العلويين .

هذا يعني ان شخصية علي وكذلك احداث كربلاء وجدت طريقها بسهولة الى قلوب الناس بمختلف قومياتهم وخلقت بينهم رابطة معنوية قوية تتعدى النزعات القومية . اثناء زياراتي للقرى العلوية تعاملهم معي كان يتغير مباشرة بعد ان اخبرهم باني من عائلة شيعية و من النجف ، ياخذوني لرؤية بيت الجيم ويسمحون لي بتفحص الكتب هناك . وانا اسمح لنفسي بالاستمتاع بالشعور باني احمل هالة من القداسة حول رأسي ، ولكن لفترة قصيرة بالطبع ، عند اعتناق اقوام من غير العرب الاسلام فانهم سرعان ما يتاثروا بشخصية علي يجدون فيه رمز للبطولة والشهامة والعدل والترفع عن الاطماع وفي كل مكان تنتشر المناقب التي تصفه . ومن هنا ايضا بدأ تيار التصوف بالانتشار واتخذت شكل طرق مثل : كاليندر ، حيدري ، وفاء ، خروفي ، ظهور هذه التيارات والطرق ربما كان اولى اشكال الحركات المعارضة للحكم السائد والتعسف ( هيترودوكس) وكنتيجة طبيعية اثارت هذه التيارات حفيظة الاوساط الحاكمة من السنة وتعاملوا معها باساليب متشددة وكانت الاتهامات التي يوجهونها للعلويين وشيوخهم ودراويش التصوف بشكل عام بهذا الشكل :

لا يقومو ابواجباتهم الدينية وان اشتراك النساء بالطقوس والمراسيم الدينية بشكل امر غير اخلاقي ، وهذا كان يضع اللشيوخ والدراويش تحث ضغوط كبيرة يضطرون معها الى اخفاء هوياتهم مما دفع الىظهور ( الطريقة العلوية الباطنية ) . من اجل الاستمرار . وحماية ديانتهم من الزوال .

 

* الاجداد ، هو درجة تعطى لكبير القرية العلوية الذي يتولى شرح المفاهيم والاشراف على الطقوس . يتم ترشيحه من قبل اهالي القرية

Eline Diline Beline Hakim Ol *

* بعض الكتب التي رأيتها في بيوت " الاجداد" اثناء زياراتي لهم :

منقبة الامام جعفر الصادق ، خطبة الامام ، منقبة سيد صافي ، ما يعرف عندهم ب( الامر الصغير ) ،

كتيب بعنوان " رسالة سيد عبد الباقي افندي من ديرعلي للمؤمنين المحبين للائمة " ،

مخطوطة عثمانية بعنوان " مقالة الولي حجي بكتاشي"

*** الراهب اوغستينوس 354-430) م) قبل ان يعتنق المسيحية تجول بين عدة معتقدات ومنها المانيكيزم Manicheaism وهي ديانة مستندة على الديانة الفارسية ( زرادشت) معروفة بتشددها بحدودها القاطعة بين الخير والشر ولكنه عزف عنها فيما بعد واعتنق الكاثوليكية ، كما جاء في اعترافاته : " اعطني اشد العقاب ، ولكن ليس الان" !

 

الصفحة الأساسية للموقع